صحة وجمالعام
أخر الأخبار

…طفلك لا ينام ؟ هذا هو الحل

يعتبر نوم طفلك موضوعًا مهمًا جدًا لجميع الأمهات. كما نعلم ، الأسابيع الأولى من الولادة الطفل يحتاج إلى الرضاعة كل 3 ساعات ولا يفهم بعد أن الليل مخصص للنوم.

لا داعي للقلق : بعد بضعة أسابيع ، يتمكن الرضيع من تنظيم نفسه وفهم الأمور بنفسه.

من العادات جيدة

أول عادة جيدة لجعل طفلك ينام بمفرده هي أن ينام بدون معانقة ، ولكن عليه أن يعتاد ببطء على النوم بمفرده في السرير.

في البداية ، يمكنك معانقة طفلك حتى يتمكن من الاسترخاء التام.

عندما تبدئي في ملاحظة العلامات الأولى للنوم: تدحرج العينين ، وتنفس أعمق … في هذه اللحظة تضعيه في سريره برفق ، حتى يتعلم كيف ينام وحده في سريره.

إذا استيقظ أثناء الليل ، فلن يفاجأ بوجوده على مرتبته وليس بين ذراعيك. تخيلي أنك تنامي في سريرك وتستيقظي في منتصف الليل على أرضية المطبخ. هذا هو بالضبط ما يشعر به طفلك عندما ينام على ذراعيك الدافئتين ويستيقظ متفاجئ في سريره الفارغ.

في هذه الحالة، حاول ألا تركضي لعناق الطفل عندما يبدأ في إستغراب وصدمة : يجب أن يتعلم العودة للنوم بمفرده.

تهيئة الجو للنوم

تعتبر طقوس المساء مهمة لأنها ستجعل طفلك يدرك أنه حان وقت النوم. يجب التعود عليها كل مساء. الأمر متروك لك لاختيار طقوسك مثل : قراءة كتاب ، أو الاستماع إلى موسيقى هادئة ، أو إضاءة خافتة أو أي طقوس أخرى من شأن أن يهدئ طفلك ويستعد للنوم.

إذا لم ينجح كل هذا….

في هذه الحالة إذا كان طفلك لا ينام على الرغم من كل شيء يطالب بذراعيك ويستيقظ كثيرًا في الليل ، يجب عليك التحقق من بعض النقاط الأساسية:

تأكدي من أنه يشعر بالراحة في سريره: لا تترددي في اللعب مع طفلك في سريره عندما يستيقظ  لتجعل هذا السرير شيئًا راسخًا تمامًا في حياته اليومية.

انعكاس نمط النوم والاستيقاظ: بعض الأطفال يجدوا صعوبة في فهم أن الليل مخصص للنوم ونهارًا للبقاء مستيقظًا. احرصي في الليل على عدم تشغيل الأضواء ، والتحدث معه بهدوء. على العكس من ذلك خلال النهار  شيئًا فشيئًا ، سوف يفهم طفلك أنه موجود ليلاً ونهارًا.

حاولي أن تظلي هادئة قدر الإمكان: الآباء المرهقون سينقلون مشاعرهم إلى الطفل بشكل سلبي.

اشرحي له الأشياء: يجب التحدث إلى طفلك أمر ضروري حتى يفهم معنى الليل.

ومع ذلك ، إذا لم تنجح كل جهودك وكان طفلك يعاني من نوم سيئ ، فلا تترددي للتحدث إلى طبيب الأطفال متخصص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى