صحة وجمال
أخر الأخبار

هل التثاؤب معدي !

التثاؤب هو من أحد الألغاز الكثيرة التي ما زلنا لا نستطيع تفسيرها على الرغم من العديد من النظريات. علامات الملل ، التعب ، نقص الأكسجين في الدم… هناك آلاف من الأسباب لهذا السلوك ، دون معرفة ما هي الحقيقة !

ما هو التثاؤب ؟

هو سلوك لا إرادي للجسم. يشير بحاجة إلى تنفس عميق يتم ملئ الرئتين بالهواء من خلال فتح الفم . مما يتسبب في تمدد عضلات الفك والجذع ، ثم ينتهي بزفير سريع وعميق بالإضافة إلى إغلاق الفم.

هناك نوعان من التثاؤب: التلقائي الذي يحدث من من الشخص نفسه . والتثاؤب “المعدي” الذي يحدث عندما يبدأ الشخص اخر في التثاؤب وعند رؤيته يفعل مثله.

ما الذي يسبب التثاؤب؟

لا يزالون العلماء غير متأكدين من أسبابه . غالبًا ما يشيرون إليه ,أنه علامة على التعب أو الملل . ولكنه يظهر أيضًا في حالات أخرى مثل عند الاستيقاظ ، أو في أوقات تغيرات داخلية في جسم الإنسان.

يلاحظوا من أهم الأسباب هو نقص الأكسجين في الجسم ، خاصة في حالات الملل أو الإرهاق ، مما يجعل الشخص يتنفس بعمق أكبر لكسب من الأكسجين إلى الدم و”إزالة ثاني أكسيد الكربون. .

يقولون بعض العلماء , أن التثاؤب يسمح لأنسجة الرئة بالتمدد ، وبالتالي يزيادة معدل ضربات القلب ، وثني العضلات والمفاصل ، وبالتالي إعطاء الجسم الطاقة.

المعلومة الأكثر تداولاً, أن التثاؤب يساعد في تنظيم درجة حرارة الدماغ ، بشكل أكثر دقة  تبريده ايضاً. نشأت هذه النظرية من أ.أندرو جالوب في علم النفس في جامعة يوتيكا.!

على سبيل الميثال عندما تكون درجة حرارة الدماغ مرتفعة، يميل الشخص إلى الشعور بالنعاس. وفقًا لمؤسسة غالوب ، يتسبب التثاؤب في زيادة تدفق الدم في الشرايين وبرودة الدم إلى المخ.

هل التثاؤب معدي حقًا !

على الرغم من أنه لم يتم إثبات أي نظرية نلاحظ ,أنه كلما اقتربت عاطفيًا من شخص يتثاءب ، زادت احتمالية التثاؤب معه.

بالإضافة إلى ذلك ، يُعتقد أنه ربما يكون نوعًا معينًا من التواصل الاجتماعي موروثًا من أجدادنا في عصورالماضية.

ما هي الحيوانات التي تتثاءب؟

ربما لاحظت أن جميع الحيوانات تتثاءب أيضًا ، خاصة إذا كان لديك كلب أو قطة , ليس البشر فقط. بالإستيتناء، يبدو أن الزرافة هي الوحيدة التي ليس لديها هذا السلوك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى